كيف إغتال الاستاذ علي عثمان الدكتور عوض دكام والفنان خوجلي عثمان

كيف إغتال الاستاذ علي عثمان الدكتور عوض دكام والفنان خوجلي عثمان؟justice
1- عصابة السبعة ؟
يملك الاستاذ علي عثمان الملكية الفكرية لفكرة الانقلاب العسكري ضد الديمقراطية الثالثة ، خصوصاً بعد أن شحنه ( وصحبه الاشرار ) الشيخ الترابي ضد السيد الإمام ، وشيطنه لهم ، ودعا لحتمية التخلص منه ، ومن النظام الديمقراطي الذي يجسده .
كان الاستاذ علي عثمان يمثل قطب الرحى ، بل الدينمو المحرك لعصابة السبعة ، التي خططت ، ونفذت إنقلاب الجمعة 30 يونيو 1989 Continue reading

بيان حول اجتماع أديس أبابا

حزب المؤتمر السوداني

بيان حول اجتماع أديس أباباsrf

تم عقد اجتماع لقوى نداء السودان في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا في الفترة بين 17 – 19 يونيو ٢016 بحضور كل من مبادرة المجتمع المدني، حركة تحرير السودان- قيادة مناوي، الحركة الشعبية لتحرير السودان، حركة العدل والمساواة حزب الأمة القومي وحزب المؤتمر السوداني وكان من المقرر أن يشارك حزب التحالف الوطني السوداني ولكن ظروف حالت دون ذلك. شهد اللقاء مناقشة لقضايا الراهن السياسي المحلي والعالمي والتقت القوى المجتمعة المبعوث الأمريكي السيد دونالد بوث في إطار إحياء عملية الحل السياسي الشامل على أساس خارطة الطريق التي وقعتها الآلية الأفريقية مع نظام الخرطوم الأمر الذي رفضته قوى نداء السودان واقترحت ملحقاً بديلاً يطرح أسس للحل السياسي الشامل دون استثناء أي طرف، ويمهد لسلام مستدام وتحول ديمقراطي يفكك الشمولية ويحقق العدالة لكافة أبناء وبنات السودان Continue reading

ورقة عن العنصرية

ورقة عن العنصرية

منتدى شروق الثقافي بالقضارفNelson M

التجاني الحاج عبد الرحمن ـ الجمعة 27 يونيو 2014

مقدمة: تعريفات ومفاهيم
تعرَّف العنصرية بشكل عام من خلال التعريف للانحياز والتمييز المؤسس على التباينات الاجتماعية أو البيولوجية بين الناس. وفي أغلب الأحوال تأخذ هذه الانحيازات شكل سلوك اجتماعي أو معتقدات أو نظام سياسي يعتبر أن التباينات الاجتماعية يمكن وضعها في تراتبيات موروثة في “أعلى” و “دون”، وهو ما يتطلب أن تُعامل هذه الأعراق والكيانات الاجتماعية بصورة مختلفة عن بعضها البعض Continue reading

الفرد السوداني غير متقبل لحقيقة ان هناك مكون افريقي

ان الفرد السوداني غير متصالح مع كون ان لونه “لونا اسودا” لا غبار عليه .. كما انه غير متقبل لحقيقة ان هناك “مكون افريقي” يغلب على “مكونه العربي” بكل وضوح .. هذا الاضطراب النفسي – الانكار الشديد للحقيقه التي يراها الكل- جعل الفرد السوداني يسلك سلوكا تعويضيا حالما تحط به الطائره في احدى المطارات العربيه .. جعله شديد الحساسيه لا يتقبل نقد الاخر العربي .. جعله يسعى بشتى الطرق لنيل الاستحسان من الاخر العربي.. وليس صعبا تحديد مظاهر السلوك التعويضي للسودانيين عند التعامل مع العرب .. وسأذكر بعضا منها -املا منكم- ذكر اي سلوك تعويضي للشخصيه السودانيه خارج السودان شاهدتموه او سمعتم به: Continue reading

زمني قاس زمني جلاد لا يرحم

زمني قاس
زمني جلاد لا يرحمrevolution

آه لو أعرف من أي الآفاق تهب الريح
لكنت سبقت الريح
و كنت نشرت على جنبات الأفق ردائي
من أقصاه إلى أقصاه
لأحجب ريح الحزن القادم عن عينيك
و أنصب عرشك فوق الشمس
و أعزف موسيقاي محباً في ملكوت الله Continue reading

The SPLM-N on the Talks with the Sudan Government 19 November 2015, Addis Abba, Ethiopia

The Opening Remarks of the SPLM-N on the Talks with the Sudan Government
19 November 2015, Addis Abba, Ethiopiasrf

Your Excellency, President Thabo Mbeki, Chair of the AUHIP,
The Representative of the Secretary General of the United Nations, Haile Menkerios,
The Representative of IGAD and the Government of Ethiopia,
Observers,
The leader of the Sudan government delegation, Ibrahim Mahmoud,
Members of the Two Delegations,
Ladies and Gentleman of the Press and Media,

The current negotiations provided again a unique and rare chance to stop the war all over Sudan from Blue Nile and South Kordofan/Nuba Mountains to Darfur and to address the humanitarian crisis and the root causes of war as part of a comprehensive political process that will lead to a credible national constitutional dialogue that shall address how Sudan is going to be governed instead of who governs it and to redefine our national project in a way that we will all subscribe and contribute to it. A national project into which we will all be stakeholders as equal citizens with equal constitutional rights that are not based in religion or ethnic affiliations. This process has to address the particularities of the three war zones, the Two Areas and Darfur, in a Sudan that is united on a new basis and in a manner that would provide a model for other areas in the Sudan, and that will provide new opportunities for women, youth and disadvantaged groups all over Sudan.

We are here today at a time where there is national, regional and international support for a comprehensive peaceful settlement. We are here to implement the African Peace and Security Resolution 539 and UN Security Council Resolution 2046. It is encouraging for us in the SPLM-N that this 10th round of talks is focusing on the need to reach a humanitarian cessation of hostilities that would address the needs of millions of Sudanese in the three war zones. The political process and the national constitutional dialogue would be meaningless if it did not stop the aerial bombardment on the civilian populations and if it did not open the access for humanitarian assistance as a right for the civilian populations. Denying it is a war crime in international humanitarian law.

We would like to reiterate our full commitment to making this round of talks successful. Our delegation, which is comprised of 21 delegates, who are not all members of our movement, but who truly reflect the diversity of Sudan and reflect our vision of building unity in diversity and reaching to the wider audience of Sudan, is coming with an open heart and mind to examine all of the possibilities and different options that will lead both parties to sign an agreement on a humanitarian cessation of hostilities. It is encouraging that both parties made declarations of intention on bi-lateral cessation of hostilities. It is time now for action for a joint agreement that will provide humanitarian assistance and monitoring of the cessation of hostilities through the facilitation of the AUHIP and the support of the regional and international communities. It is worth mentioning that despite the declarations of intention, the aerial bombardment of the civilians has continued to-date and the SPLM-N’s position has been attacked in Blue Nile and there are continued preparations from the government’s side to launch more attacks in South Kordofan/Nuba Mountains and Blue Nile during their annual dry season offensive. We believe that it is this forum which can provide us with an opportunity for a concrete joint humanitarian cessation of hostilities instead of accusations and counter accusations. We hereby, again, appeal to the Sudan government to facilitate the visit of President Thabo Mbeki and the AUHIP to the Two Areas and Darfur to inject a new momentum in the peace process and to provide a hope for the civilian populations on both sides of the conflict that the peace is approaching and the mediation is not only available for them in Addis Ababa, but it is reaching out to them in the conflict zones. We would like President Mbeki and his team to meet the ordinary suffering citizens and to hear from them their concerns and aspirations of how best we can end this conflict in the interest of all Sudanese.

As we are meeting here, it is important to utilize this chance to support the AUHIP to convene in the near future the preparatory meeting of the national dialogue in their effort to implement the African Union Peace and Security Resolution 539, which provided 90 days for its implementation. We are almost running out of time. It is important that we fix the date and we extend an inclusive invitation that shall provide a new chance for a comprehensive political process that will stop the war, provide freedoms, address the procedural issues, and give the AUHIP a chance to facilitate and to solicit the support of the region and the international community.

The Sudan Call forces, in their meeting in Paris from the 10th to the 13th of this month, renewed their support for a credible national dialogue and humanitarian cessation of hostilities and they have developed their joint effort to work together to achieve a just, comprehensive peace and democracy in Sudan.

The SPLM-N is committed to a one peace process with two tracks, and we will coordinate with our colleagues in the other track to achieve a comprehensive cessation of hostilities in the Two Areas and Darfur. The SRF has a joint roadmap in this regard. Peace is only meaningful if it is for all Sudanese. A piecemeal solution will never take Sudan into the future.

The SPLM-N, in its search to end the war in the Two Areas within a holistic approach and a comprehensive political process for all Sudan and in order for us to develop a clear position on what the peoples of the Two Areas want through a process that will involve the stakeholders in the Two Areas, had a workshop in Dar es Salaam, Tanzania last month. We discussed the end game of the Two Areas, and in particular, the full autonomy for the Two Areas within a united Sudan and its relations to the security arrangement, equal citizenship, power and wealth arrangements, the relation between religion and state, and the link between the national and the Two Areas arrangement. We will continue this process as part of our search for a durable peace. It is also worth mentioning that for the last two years, we have been working with highly respected Sudanese experts on alternative program policies and we had a retreat in three different locations to develop this program, which is expected in the very near future as part of our search for a new future agenda for Sudan.

We are going to provide new ideas in this round of talks on the issues of access, monitoring, and reaching a humanitarian cessation of hostilities, and we believe that the sisterly country of Ethiopia, the WFP and UNICEF can play a vital role in the humanitarian assistance and polio campaigns as part of this process.

Lastly, let me express the SPLM-N’s deep appreciation for the effort of the AUHIP and its chair, former President Thabo Mbeki, who became part of modern Sudanese history in the Republic of Sudan and the Republic of South Sudan, which is part of his intellectual commitment to build an African common agenda and a common agenda for humanity. Thank you very much indeed.

Yasir Arman
On behalf of the SPLM-N Delegation to the Addis Ababa Peace Talks
19 November 2015

ورقة حول تحالف قوى نداء السودان

حزب المؤتمر السوداني

ورقة حول تحالف قوى نداء السودان

srf30/ 06/ 2015

جاء توقيع وثيقة نداء السودان في الثالث من ديسمبر 2014 بين كل من قوى الإجماع الوطني، الجبهة الثورية السودانية، و حزب الأمة القومي و مبادرة المجتمع المدني ليتوج جهداً كبيراً و متصلاً قامت به القوى الديمقراطية السودانية بعزم لا يلين من أجل توحيد المعارضة السودانية بشقيها المدني و المسلح في جبهة سياسية عريضة تتمكن من التنسيق و العمل الجماعي لإسقاط نظام الإنقاذ و تحقيق السلام وإرساء لبنات التحول الديمقراطي في السودان بإرادة وطنية جماعية.   Continue reading

الإنتخابات تعبر عن إرادة من شاركوا فيها وليس إرادة الشعب السوداني

أوباسانجو يتحدث عن تقريرة (مترجم):-
– الإنتخابات تعبر عن إرادة من شاركوا فيها وليس إرادة الشعب السوداني
– عدد من شاركوا في التصويت لا يصل 35%
– لايمكن أجراء إنتخابات نزيهة في أجواء قمع الحريات

قال الرئيس النيجيري السابق أولوسيغون أوباسانجو رئيس فريق مراقبي الانتخابات بالاتحاد الافريقي في محاضرة الخميس الماضي قدمها بمركز السلام الأمريكي بواشنطن تحت عنوان : (ماهو الصحيح لأفريقيا : إعادة صياغة تحديات القيادة الافريقية) وأدارها برستون ليمان المبعوث الأمريكي السابق للسودان
قال إن الإتحاد الأفريقي سبق وأرسل لجنة لتقييم تلك الإنتخابات في العشر الأوائل من مارس الماضي وخلصت اللجنة إلي أن الظروف التي يتم عقد أنتخابات حرة ونزيهة غير متوفرة في السودان ، ولكن رغماً عن ذلك على نحو متعجل وقبل الإنتخابات بخمس أيام فقط قرر مجلس الأمن والسلم الأفريقي إرسال بعثة مراقبة بقيادته . وهو لا يعلم لماذا تم أختياره هو بالذات لقيادة هذه المهمة .
قال وقبل ذاهبنا إلي السودان أرسلت لي منظمة العفو الدولية خطاباً وتقريراً تتحدث عن ما نعلمه نحن سلفاً بإن ظروف إنتخابات حرة ونزهية لا تتوفر في السودان . وعند وصولنا للوقوف على حقيقة الأوضاع فما وجدناه ببساطة إن عدداً من الأحزاب السياسية الأساسية و المهمة قررت مقاطعة تلك العملية .لأن بعضها يرى أن الحوار ينبغي أن يسبق الإنتخابات وينبغي تأجيل تلك الإنتخابات . بينما ترى الحكومة إن الإنتخابات حق دستوري واجب في أجله المحدد . على الرغم من إنه لا يوجد في دستور ولا قوانين السودان ما يشير إلي هذا الوقت المحدد . ويبدو إن الحكومة عزمت على أن تقوم بذلك الخيار منفردة .في هذه الأجواء حرت الإنتخابات وليس في مقدور أحد يمنع الناس من مقاطعتها .
وقال : كان عندنا 20مراقباً أفريقيا . وفي تقريرنا أشرنا لكل الأمور التي نعتقد إنها غير متوفرة والتي كان من الممكن أن تعزز من جودة العملية الإنتخابية ومخرجاتها . فتقرير منظمة الشفافية الدولية يتحدث عن قمع الحريات نحن بدورنا قمنا بالأشارة لذلك في تقريرنا . وأيضا أشرنا ألي تقرير تقرير لجنة الأنتخابات التي أرسلها الإتحاد الأفريقي .
وخلاصة تقريرنا إن الإنتخابات التي جرت في السودان هي إنها تعبر عن إرادة الذين شاركوا فيها وهي ليست كالإنتخابات النيجرية التي تعبر عن إرادة الشعب النيجري . كما وإن نسبة المشاركة في هذه الإنتخابات لن تتعدى 35%

الرجل الخراب» للروائي السوداني عبد العزيز بركة ساكن: وهم التعايش مع الأخر وأزمة الهوية

 

تعتبر مسألة التعايش والاندماج بين الحضارة العربية الإسلامية والحضارة الغربية، خاصّة بالنسبة للمهاجرين العرب الذّين يعيشون في المجتمعات الغربية، مسألة جوهرية، فكيف يمكن التعايش بين ثقافتين مختلفتين تماما، ثقافة الغرب التي تؤمن بالحرية وبالفرد والمواطن والقانون ونقد المقدّسات وموت الله، وبين ثقافة مازالت ترزح تحت عبء الطائفية والقبلية ومسائل الحرام والحلال وجرائم الشرف وسطوة المقدسات؟ رواية «الرجل الخراب» لبركة ساكن تطرح هذه الأسئلة من جديد، خاصة بعد تنامي الإرهاب والعنف في أوروبا باسم الدين الإسلامي والدفاع عنه، من خلال رؤية نقدية مرآوية لشخصية حسن درويش المواطن السوداني المصري، الذي يهاجر هجرة غير شرعية إلى فيينا ويعيش هناك بوجهين، وجه ظاهر وهو التسامح والاندماج الكلّي، وبين ما يبطنه في داخله من عنف وكراهية لهذه الثقافة المغايرة، خاصة عندما يتعلق الأمر بشرف ابنته. قدّمها بركة ساكن في لبوس رواية تكفر بكل نواميس الرواية التقليدية، يدمج القارئ.. يعبث بسلطة الراوي ويتلاعب بكل الشخصيات والأدوار بمن فيهم القارئ، مستعملا أساليب مختلفة كالرمز والصورة الكاريكاتورية والفانتازيا «الرجل الخراب» رواية صغيرة الحجم صدرت مؤخرا عن دار هنداوي المصرية وتعرض لأول مرة في معرض القاهرة الدولي Continue reading

النص الكامل لحوار صحيفة الاهرام العربي في القاهرة مع منعم سليمان رئيس مركز السودان المعاصر .

Share

*الوضع في السودان سيبقى على ما هو عليه بعد الانتخابات بحكم سيطرة تاريخية لطبقة الاقلية ويستمر موقفنا منه ويستمر وسائلنا .
* رأى أن الجنوب منفصل منذ خمسين عاما ؛ انفصال ذهني ووجداني ؛ واما ما ياتي فاجراءات قانونية  ؛ قدسية الانسان اعظم عندي من الوحدة .
*المؤسسة القضائية السودانية عاجزة ؛ والنظام القانوني متخلف  ولا يتعرف على جرائم حرب او ابادة او ضد الانسانية. الحل هو في محكمة الجزاء الدولية.
*نظام الحكم في الدولة السودانية يجب أن يتغير لأن المشكلة فيه وليست في النظام الحاكم فقط.
*اللاجئين السودانيين في مصر يعيشون وضعا صعبا بسبب التناقض في الموقف المصري منهم .
وهم ليسوا في بلادهمNelson M2 .
Continue reading